رئيسة مجلس النواب: تعاون نيابي حكومي لزيادة تلبية الطلبات وسرعة متابعة الاحتياجات الإسكانية

أشادت معالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب بالرعاية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه للملف الاسكاني، وبجهود الحكومة الموقرة المبذولة لتلبية الطلبات الاسكانية للمواطنين، مثمنة دور وزارة الإسكان خلال السنوات الماضية في تنفيذ مدن البحرين الجديدة والعديد من مشاريع المجمعات السكنية في مختلف محافظات المملكة، الأمر الذي ساهم في توفير وتلبية آلاف الوحدات والخدمات الإسكانية المختلفة للمواطنين.

مشيدة معاليها حرص الوزارة على التواصل مع المواطنين والاهتمام بكل ما يتعلق بخدمتهم السكنية قبل وبعد تسليم الخدمة، ومتابعة جميع الاحتياجات بالسرعة الممكنة، مؤكدة أن مملكة البحرين تعيش زخماً إسكانياً، وقد تم تأطير ذلك بخطط مدروسة لتنفيذ الالتزامات الإسكانية الواردة في برنامج الحكومة والتي تم التوافق عليها مع مجلس النواب في الفصل التشريعي الماضي والحالي، وقد انعكس ذلك على تلبية آلاف الطلبات الإسكانية للمواطنين.

جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قامت بها معالي رئيسة مجلس النواب بمعية المهندس باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان بزيارة لمشروع الحنينية الإسكاني، وبحضور سعادة الشيخ خالد بن حمود وكيل وزارة الإسكان، والسيد عبداللطيف محمد نائب رئيس مجلس بلدي الجنوبية، وعدد من مسئولي الوزارة، والفريق الفني والهندسي بوزارة الإسكان، وذلك لتفقد احتياجات المواطنين والاستماع لملاحظاتهم، وذلك في إطار التواصل مع المواطنين والحرص في توفير كل سبل الاستقرار المعيشي لهم، حيث يأتي ذلك تلبية لتوجيهات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه في هذا الشأن.

وشهدت الزيارة تفقد عدد من الوحدات السكنية بالمشروع والاستماع الى ملاحظات واحتياجات المستفيدين من تلك الوحدات، مؤكدة معالي رئيسة مجلس النواب ضرورة سرعة معالجة الملاحظات وتلبية الاحتياجات التي ابداها المواطنون وبما يعكس الاهتمام الرفيع للملف الاسكاني وتعزيز الخدمات الاسكانية المتطورة.

من جانبه أشاد المهندس باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان بزيارة معالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل لمشروع الحنينية، مؤكداً أن هذه الزيارة تأتي في إطار التعاون والعلاقة التكاملية بين السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية التي تحرص على كل ما يهم المواطن البحريني باعتباره ركيزة التنمية ومحورها.

وقال "الحمر": "إن وزارة الإسكان حريصة كل الحرص في الاستماع لكافة ملاحظات المواطنين ومتابعة احتياجاتهم الإسكانية قبل وبعد مرحلة تسليم المشروع الإسكاني للمنتفعين" وخاصة فيما يتعلق بالصيانة الدورية، مشيراً إلى أن الوزارة لا تدخر جهداً من أجل تطوير الملف الإسكاني وتلبية تطلعات المواطنين، وذلك من خلال المتابعة الدورية لمسؤولي الوزارة لكل تفاصيل الصيانة وغيرها بجميع المدن والمشاريع الإسكانية، وتخصيص مهندسين مفرغين لمتابعة احتياجات المنتفعين بالمشاريع الإسكانية، مبيّناً أن الوزارة تفتح أبوابها للجميع وترحب بجميع الملاحظات من أجل تطوير العمل الإسكاني بالمملكة.

وقال الوزير أن الوزارة حرصت على تطوير خدمات الصيانة من خلال تنويع طرق التواصل مع الوزارة، والتي كان اخرها طلب خدماتها الصيانة الكترونيا عن طريق زيارة الموقع الالكتروني، فضلاً عن ارقام التواصل، مشيراً إلى أن الوزارة مستمرة في تطوير تلك القنوات لمواكبة زيادة عدد الوحدات والمستفيدين من المشاريع الاسكانية خلال السنوات الأخيرة.

اكتب تعليقك

*سوف يتم مراجعة التعليقات قبل النشر

0 تعليقات

أخبار ذات صلة