"الإسكان" أجلت الأقساط الشهرية لـ 157 مستفيد

"الإسكان"أجلت الأقساط الشهرية لـ 157 مستفيد 

صرح وكيل وزارة الإسكان الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة بأن الوزارة اتخذت قرارات بتأجيل وتخفيض الأقساط الشهرية لـ 157 مواطناً مستفيداً من خدمات إسكانية متنوعة خلال الفترة الواقعة بين عامي 2015 و2019، وذلك من خلال الحالات التي تم عرضها على لجنة الإسكان.


. وقال وكيل الوزارة أن لجنة الإسكان التي فوض إليها صلاحيات دراسة طلبات تأجيل وتخفيض الأقساط الشهرية، تقوم باستقبال طلبات تخفيض وتأجيل الأقساط من المواطنين ذوي الحالات الإنسانية والطارئة، وذلك عن طريق مكتب وحدة الشكاوى بمركز خدمات الزبائن، وصندوق تلقي المقترحات والشكاوى "تحت أمرك"، حيث يتم تحويل تلك الطلبات إلى قسم الدراسات والبحوث والذي بدوره يقوم بإجراء دراسة متكاملة لكل حالة متضمنة استيفاء المستندات والتقارير اللازمة حسب طبيعة كل حالة، ليتم بعد ذلك رفع الحالات إلى لجنة الإسكان لإصدار التوصية بالموافقة أو الاعتذار.

. وأوضح الشيخ عبد الله بن أحمد إلى أنه تم الموافقة على 4 حالات لتخفيض وتأجيل الأقساط الشهرية عام 2015، فيما شهد عام 2016 تأجيل وتخفيض 28 حالة، مقابل 41 حالة في عام 2017، و50 حالة في 2018، وأخيراً 34 حالة خلال عام 2019، مشيراً إلى أن قرارات تأجيل وتخفيض الأقساط الشهرية للمواطنين التي أقرتها المادة " 78 " بالقرار الوزاري رقم 909 لسنة 2015 تأتي في إطار الدور الاجتماعي الذي تحرص عليه وزارة الإسكان لتخفيف الأعباء المالية على المواطنين من  ذوي الحالات الإنسانية أو الذي طرأت عليهم تحديات مالية أو اجتماعية طارئة.

. الجدير بالذكر أن نص المادة رقم " 78 " بالقرار الوزاري رقم 909 لسنة 2015 تنص على أنه "لوزير الإسكان بناء على توصية لجنة الإسكان تأجيل الأقساط أو الإيجارات الشهرية المقررة على المنتفع بإحدى الخدمات الإسكانية أو تخفيضها لمدة لا تتجاوز سنتين أو لزوال السبب الذي تم من أجله التأجيل أو التخفيض أيهما أسبق إذا توافر أحد الأسباب منها: فقدان المنتفع لوظيفته أو عمله ،أو مصاريف اضطرارية بسبب مرض مفاجئ ألم بالمنتفع أو أحد أفراد أسرته بصورة يتعذر معها سداد الأقساط الشهرية، أو تأثر دخل المنتفع بالكوارث الطبيعية أو الطارئة كإتلاف ممتلكاته بالحرق أو السيول أو انهيار منزله وما إلى ذلك.

اكتب تعليقك

*سوف يتم مراجعة التعليقات قبل النشر

0 تعليقات

أخبار ذات صلة