وكيل وزارة الإسكان" يؤكد مواصلة تنفيذ جميع البرامج اللازمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة"

وكيل وزارة الإسكان" يؤكد مواصلة تنفيذ جميع البرامج اللازمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة"

ترأس الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة الإسكان وفد مملكة البحرين المشارك في أعمال المنتدى الحضري العالمي العاشر في أبوظبي والمنعقد تحت شعار "مدن الفرص: ربط الثقافة والابتكار"، الذي يأتي تحت رعاية كريمة من ولي عهد أبوظبي  صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. .


وأكد وكيل وزارة الإسكان خلال كلمته على هامش المنتدى في الاجتماع الوزاري المغلق، التزام مملكة البحرين بمواصلة تنفيذ جميع البرامج والخطط اللازمة لرفع مستوى المعيشة وتنمية مواطنيها وسكانها، ومواكبة الجهود الدولية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة مع الهدف النهائي المتمثل في العيش الكريم وحياة آمنة للجميع. .

كما قدم الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة بعض الأمثلة العملية للتنمية الحضرية بالممكلة، إذ طرح سعادته مشروع مدينة خليفة التي تعتمد على تخطيط حضري سليم ومبادئ مستدامة وبيئية تحافظ على الثقافة البحرينية الأصلية لتحقيق أعلى مستويات الجودة لقاطينها، وأضاف: " تم تصميم المدينة بأسلوب تقليدي يمثل أصالة البحرين ويعكس أيضًا تراثها، وتم تدعيمها بالمناطق التجارية وغيرها من المرافق الحديثة، فضلاً عن إنشاء طرق للمشي ومسارات للدرجات، ما يوفر بيئة آمنة وصحية للجميع". 

علاوة على ذلك، فقد تطرق "الوكيل" لمدينة شرق الحد، وقال:" لقد اهتم هذا المشروع المبتكر بالنسيج الحضري التقليدي للقرية القديمة، وطور بنية المدينة في صورة عصرية جديدة". كما أكد أن البحرين عازمة على المضي قدمًا في تنفيذ برنامجها الرامي إلى تعزيز مستويات المعيشة للجميع ووضع السكن في جوهره، وبما يتماشى تمامًا مع
العمران الجديد. 

وتوجه وكيل وزارة الإسكان بالشكر لحكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة ومدينة أبو ظبي على كرم الضيافة وحسن الوفادة، مشيداً بجهود السيدة ميمونة محمد شريف المدير التنفيذي لموئل الأمم
المتحدة وموظفيها على عقد هذا المنتدى للمرة العاشرة. 

يذكر أن أعمال المنتدى الحضري العالمي العاشر في أبوظبي يقام خلال الفترة من 8 ولغاية 13 فبراير 2020 وذلك لأول مرة بالمنطقة العربية، بمشاركة أكثر من 100 وزير ونحو 20 ألف شخص يمثلون أكثر من 160 دولة، ويعد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "موئل الأمم المتحدة" منبراً لتعزيز المدن والبلدان المستدامة اجتماعياً وبيئياً بهدف توفير المأوى المناسب للجميع

اكتب تعليقك

*سوف يتم مراجعة التعليقات قبل النشر

0 تعليقات

أخبار ذات صلة