لدى استقباله رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان .. وزير الإسكان: جهود توفير السكن الاجتماعي للمواطنين أرست قيم ومبادئ حقوق الإنسان

​استقبل المهندس باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان بمكتبه بديوان الوزارة سعادة السيدة ماريا خوري رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الأنسان وأعضاء المؤسسة، بحضور وكيل الوزارة الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة، حيث جرى خلال اللقاء استعراض عدد من المواضيع المشتركة بين المؤسسة ووزارة الإسكان. وخلال اللقاء أثنى المهندس باسم الحمر على جهود المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان في إرساء قيم ومبادئ حقوق الإنسان بفضل الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة والحكومة الموقرة لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في المملكة وبناء منظومة وطنية قوية تدعم مبادئها وأركانه.   وأكد الوزير أن ملف تقديم خدمات السكن الاجتماعي للمواطنين يعد من أبرز مظاهر الاهتمام بحصوص الإنسان في المملكة، باعتبار أن الحق في السكن يعد أحد المقومات الرئيسية لحقوق الإنسان، مستعرضاً المكتسبات الإسكانية التي تحققت خلال الأعوام الماضية والتي آلت إلى توفير السكن الملائم لآلاف الأسر البحرينية، بفضل دعم القيادة الرشيدة والحكومة الموقرة لبناء المدن الإسكانية التي تشهد تقدماً كبيراً على صعيد نسب الإنجاز، وذلك سعياً نحو توفير الـ 40 ألف وحدة سكنية التي أمر بها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وأدرجتها الحكومة الموقرة في برامج عملها لسابق والحالي.   وقال الوزير أن جهود توفير السكن الاجتماعي للمواطنين تركزت أيضاً على توفير الخيارات والحلول الاسكانية أمام المواطنين، تنفيذاً لما ورد في برنامج عمل الحكومة في هذا الشأن، فأطلقت الوزارة عدة مبادرات ناجحة بالتعاون مع القطاع الخاص، وفرت آلاف الوحدات الإسكانية للمواطنين، سواء المدرجة طلباتهم على قوائم الانتظار، أو من ذوي الطلبات الحديثة، الأمر الذي يمهد لاستدامة هذا الملف على المدى البعيد، ويحقق عنصر الاستدامة.   وأشار الحمر إلى أن الوزارة تولي الحالات الاستثنائية والانسانية اهتماماً خاصاً، سواء من خلال مناقشتها في لجنة الإسكان التي يرأسها وكيل الوزارة، أو مجلس وزير الإسكان، حيث تحرص الوزارة على توفير الحلول الاسكانية العاجلة لتلك الطلبات وفقاً للمتوفر من الخدمات.   من جانبها أشادت السيدة ماريا خوري بالمسيرة الإسكانية في مملكة البحرين، مؤكدة أن مملكة البحرين وعت مبكراً إلى مسألة الحق في السكن وتوفير سبل العيش الكريم للمواطنين، وأن الرعاية والاهتمام التي توليها القيادة الرشيدة والحكومة الموقرة للملف الإسكاني تعد تأكيداً على ذلك، مشيرة إلى أن جهود توفير خدمات السكن الاجتماعي للمواطنين تسهم في تعزيز ثقافة حقوق الإنسان في المملكة. 

اكتب تعليقك

*سوف يتم مراجعة التعليقات قبل النشر

0 تعليقات

أخبار ذات صلة