• 28.يناير.2019

    وزير الإسكان يعلن البدء بتوزيع 487 وحدة بمدينة شرق الحد

     

     

    تنفيذًا لأمر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتوزيع 5000 وحدة سكنية، والتي أمر بها سموه خلال الملتقى الحكومي 2018، أعلن وزير الإسكان المهندس باسم بن يعقوب الحمر عن بدء الوزارة صباح اليوم بتوزيع وحدات مشروع مدينة شرق الحد الإسكاني على المستفيدين.

     وقال: "إن مشروع مدينة شرق الحد يعد أحد الروافد الأساسية لبرنامج وزارة الإسكان الخاص بتنفيذ ما ورد في برنامج عمل الحكومة بشأن بناء 25 ألف وحدة سكنية، والمنبثقة عن التوجيه الملكي السامي ببناء 40 ألف وحدة سكنية"، مؤكدا أن ما تحقق من منجزات على صعيد الخدمات الإسكانية، وسرعة وتيرة المشاريع والتوزيعات تأتي متماشية مع تنفيذ رؤية البحرين الاقتصادية 2030، كما ويعكس الجهد المبذول من أجل تلبية رؤى وتطلعات حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وتوجيهات الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بشأن الإسراع في تلبية الطلبات الإسكانية.

     وأوضح وزير الإسكان أن عملية التوزيع ستستمر على دفعات متتالية حتى منتصف الأسبوع المقبل، لاستيعاب أعداد المستفيدين بصورة منظمة، مشيرًا إلى أن الوحدات التي يتم توزيعها والبالغ عددها 487 وحدة سكنية بحي بو شاهين مكتملة بنسب إنجاز كل الأعمال الإنشائية والبنية التحتية بنسبة 100%.

     وأضاف أنه إلى جانب هذه الوحدات السكنية الجاهزة تم الانتهاء من تجهيز الحدائق المخصصة للأطفال، والمساحات المفتوحة، وأعمال التشجير بالمدينة، منوهًا إلى أن الوزارة قد أحرزت تقدمًا كبيرًا في أعمال تجهيز المسارات الخاصة بالمشاة والدراجات الهوائية والتي تمتد على طول الشريط الساحلي المحيط بمدينة شرق الحد.

     وعلى هامش مباشرته إجراءات التوزيع، هنأ المهندس باسم الحمر المواطنين بمناسبة تسلم وحداتهم، وقام بتقديم شرح حول جهود الوزارة لتنفيذ تلك الوحدات ومميزاتها وتصاميم البناء التي تم اختيارها لتناسب احتياجاتهم، مؤكدًا حرص الوزارة التام على تسريع العمل في كافة المشاريع من أجل تسلم المواطنين المستحقين لوحداتهم بأسرع وقت ممكن.

     كما أكد أن وزارة الإسكان تسعى نحو تسريع نسب الإنجاز في كافة مراحل العمل في مدينة شرق الحد، أسوة بباقي مشاريع مدن البحرين الجديدة، والتي يبلغ عددها 5 مدن إسكانية يتم العمل بها في وقتٍ متزامن، بهدف سرعة تسليم الوحدات السكنية للمستفيدين، ولاسيَّما المراحل التي قامت الوزارة بتخصيصها وتوزيعها على المستفيدين مؤخرًا.

     وأشار الوزير الحمر إلى أن الوزارة مقبلة على تنفيذ المزيد من المشاريع ومبادرات الشراكة مع القطاع الخاص خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي سيعني توفير المزيد من الوحدات والخدمات الإسكانية للمواطنين، ما يسهم في زيادة المكتسبات الإسكانية.

     الجدير بالذكر، أن البدء في إجراءات تسليم وحدات المرحلة الأولى من مشروع مدينة شرق الحد من بعد انتهاء الوزارة من إجراءات تسليم 496 قسيمة سكنية تقع في حي "أم الشجر"، يتم وفق خطة التشغيل التدريجي للمدينة الإسكانية الجديدة.