• 10.يوليو.2018

    وزير الإسكان: مدينة خليفة تجسد النهج الجديد في تصميم المدن الإسكانية

     

    كشف وزير الإسكان المهندس باسم بن يعقوب الحمر عن متوسط نسب الإنجاز بمدينة خليفة التي بلغت حوالي 93% بالأعمال الإنشائية و65% بأعمال البنية التحتية لـ 1105 وحدة سكنية تُنفذ في الوقت الراهن، جاء ذلك خلال زيارة تفقدية قام بها إلى المشروع، يرافقه الوكيل المساعد للمشاريع الإسكانية المهندس سامي عبد الله بوهزاع وعدد من المسؤولين ومهندسي الوزارة للوقوف على نسب الإنجاز بالمشروع.         

    وأضاف أن مشروع مدينة خليفة يُنفذ على عدة مراحل، حيث بلغت نسب الإنجاز بالمرحلة الأولى نسبًا متقدمة للغاية تتراوح ما بين 40% و100%، بواقع 95% بالأعمال الإنشائية لـ 555 وحدة سكنية في حي العليم، و80% لـ 499 وحدة سكنية بحي المحادير بنسبة إنجاز 65% بأعمال البنية التحتية، فضلاً عن وصول نسبة الإنجاز  بالأعمال الإنشائية لـ51 وحدة سكنية إضافية في حي النعيمات إلى 40%، مؤكدًا أن  الوزارة حريصة على الإسراع في وتيرة تنفيذ هذا المشروع وكافة المشاريع الإسكانية بمختلف محافظات المملكة والمدرجة في برنامج عمل الحكومة.

    وتابع وزير الإسكان إن الوزارة انتهت من تنفيذ كلا الأعمال الإنشائية والبنية التحتية بـ 421 وحدة سكنية في حي النعيمات والتي شهدت تسليم مفاتيح وحداتها للمواطنين المستفيدين مؤخرًا، فيما تعكف في الوقت الراهن على تنفيذ التصاميم التفصيلية الخاصة بالمراحل الأخرى بعد أن تم مؤخرًا طرح مناقصة تصميم المراحل المستقبلية، مشيرًا إلى أن المدينة سوف تستوعب بعد اكتمالها 54 ألف نسمة بتوفيرها ما يقارب 6000 وحدة سكنية.

    وأضاف المهندس باسم الحمر بأن هذه المدينة تجسد النهج الجديد في تصميم المدن الإسكانية من حيث النمط المعماري للوحدات السكنية، وتخطيط الطرق ونظام المواصلات، وجودة المرافق والخدمات الشاملة، كالمراكز والمجمعات التجارية، والمنشآت الصحية والأندية والمراكز الشبابية.

    وقال: " إن مشروع مدينة خليفة، يعد أحد المشاريع الرئيسة المدرجة ضمن برنامج تنفيذ 25 ألف وحدة سكنية المدرجة في برنامج عمل الحكومة، والمنبثق عن التوجيه الملكي السامي ببناء 40 ألف وحدة سكنية، مؤكداً أن توالي تنفيذ وتوزيع المشاريع المدرجة في برنامج عمل الحكومة بمختلف مراحلها يؤكد أن الوزارة تسير على الطريق الصحيح نحو تنفيذ التزامها الوارد بالبرنامج".

    وأكد وزير الإسكان أن تقدم نسب الإنجاز في هذه المدينة يعد نتاجاً للرعاية الملكية السامية للملف الإسكاني بشكل عام ومشروع مدينة خليفة بشكل خاص، منوهاً إلى الزيارة الملكية الميمونة التي تفضل بها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه إلى المحافظة الجنوبية، وإطلاق جلالته مسمى "مدينة خليفة" على المشروع الإسكاني بالمدينة، في تجسيد واقعي لرعاية جلالته للملف الإسكاني.

     كما أشار الوزير إلى المتابعة المستمرة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء لهذا المشروع باعتباره أحد روافد خطة تنفيذ 25 ألف وحدة سكنية المدرجة في برنامج عمل الحكومة، والتي ساهمت في تقدم نسب الإنجاز، فضلاً عن  أوامر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتوزيع وحدات المرحلة الأولى للمشروع ضمن برامج التوزيع التي أمر بها سموه، وقد أسفر هذا الاهتمام والرعاية عن توفير الاستقرار للمواطنين المستفيدين، مؤكداً حرص الوزارة على مواصلة الجهود لتنفيذ كافة التزاماتها في مدينة خليفة ومدن البحرين الجديدة الأخرى.