• 03.يوليو.2018

    الإسكان تنتهي من توزيع أكثر من 900 وحدة سكنية بمدينة خليفة

      

    تنفيذًا لأمر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتوزيع 5000 وحدة سكنية وفي إطار توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، التي صدرت خلال شهر رمضان المبارك، بما يلبي احتياجات المواطنين ومتابعة لجهود الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء في تنفيذ برنامج عملها، انتهت وزارة الإسكان اليوم من توزيع أكثر من 900 وحدة سكنية بمدينة خليفة على المواطنين المستفيدين من بينها أكثر من 400 وحدة سكنية جاهزة.

    وأكدت الوزارة أن جميع إجراءات توزيع وحدات المشروع جرت بسلاسةٍ تامة وسط استحسان من قبل المواطنين المنتفعين، مشيرةً إلى التزامها بتسخير طاقاتها لتنفيذ أمر سمو ولي العهد بتوزيع كافة الوحدات السكنية التي أمر بها سموه حسب الجدول الزمني المخطط، ذلك باستقبال المواطنين المستفيدين بمختلف المشاريع الإسكانية على دفعاتٍ منظمة متتالية حتى نهاية أغسطس المقبل.

    وتابعت أنه بتوزيع المشاريع الإسكانية المدرجة ضمن خطة توزيع الـ 5000 وحدة سكنية التي أمر بها سمو ولي العهد والتوزيعات الأخيرة  تكون الوزارة قد بلغت المراحل الأخيرة من خطة توفير 25 ألف وحدة سكنية الواردة في برنامج عمل الحكومة، مؤكدةً مضي الوزارة في إنهاء هذا الالتزام وفق المواعيد المحددة، من خلال طرح المزيد من البرامج والخدمات التي تكفل استقرار المواطن البحريني.

    وأضافت الوزارة أنها تستند في ثقتها على تنفيذ هذا الالتزام على الدعم الحكومي الذي تحظى به، حيث تولي الحكومة الموقرة اهتمامًا كبيرًا بالمشاريع الإسكانية تحقيقًا للتوجيهات الملكية السامية كأولوية في برنامج عملها لما تسهم به من استقرار للأسرة البحرينية، وتسخير كافة الإمكانيات في مختلف المجالات لتحقيق الاستقرار والعيش الكريم.

    ومن جانبهم، أعرب المستفيدون من وحدات مدينة خليفة عن شكرهم وتقديرهم إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم، وذلك على اهتمامهم ومتابعتهم للخدمات الإسكانية لتوفير السكن الملائم للأسرة البحرينية.