• 09.ابريل.2017

    5000 وحدة قيد الإنشاء بمشاريع المجمعات السكنية

    أكد المهندس باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان أنَّ الوزارة تقوم في الوقت الراهن بتنفيذ حوالي 5000 وحدة سكنية في مختلف محافظات المملكة، تتفاوت نسب الإنجاز بها ما بين مشاريع أوشكت نسب الإنجاز بها على الاكتمال، وأخرى بلغت مراحل متقدمة.

    وقال الوزير إنَّ مشاريع المجمعات السكنية يتم تنفيذها في مختلف محافظات المملكة، وأن تلك المشاريع تعد رافدًا أساسيًا في خطة الوزارة لتنفيذ الالتزام الحكومي ببناء 25 ألف وحدة سكنية، وِفْقًا لما ورد في برنامج عمل الحكومة، إلى جانب المشاريع الاستراتيجية التي تنفذها الوزارة والممثلة في مشاريع مدن البحرين الجديدة.

    واستعرض الوزير سير المشاريع الإسكانية في المحافظات، حيث أشار إلى أنه يجري حالياً تنفيذ 1450 وحدة و192 شقة سكنية في المحافظة الشمالية، في كل من مشاريع اللوزي وعالي والرملي ودمستان والمالكية وجدحفص، في الوقت الذي تشهد فيه محافظة العاصمة بناء 1027 وحدة و380 شقة في مشاريع توبلي والبلاد القديم، وأم الحصم والجفير، بالإضافة إلى مشروع مجمع 609 بمنطقة سترة.

     وعلى صعيد المحافظة الجنوبية، فإن الوزارة تعمل على تنفيذ 1460 وحدة سكنية و352 شقة تمليك وذلك في مشاريع بر الدور ورياض عسكر ومشروعيْ الرفاع الشرقي والحجيات، بينما تشهد محافظة المحرق تنفيذ 67 وحدة و48 شقة سكنية في مشاريع محافظة المحرق المتمثلة في مشروع عراد والبسيتين وإسكان (آريف) ووسط المحرق.

    وأشار وزير الإسكان إلى أن المشاريع الحالية للمجمعات السكنية، والتي تم توزيعها على المستفيدين من خلال شهادات الترشيح والسحب الالكتروني، بالإضافة إلى المشاريع الأخرى التي شرعت الوزارة في تنفيذها وتوزيعها منذ عام 2011، قد أسهمت في تلبية آلاف الطلبات الإسكانية المدرجة على قوائم الانتظار، الأمر الذي يترجم المساعي الحكومية الجادة لسرعة توفير السكن الاجتماعي للمواطنين ذوي الدخل المحدود.

    وأردف أن مشاريع مدن البحرين الجديدة ستسهم من خلال حزم المشاريع الاسكانية التي يجري تنفيذها حالياً وخلال المرحلة القليلة المقبلة تلبية أعداد كبيرة من الطلبات الإسكانية، مؤكداً أن وزارة الإسكان تسعى في الوقت ذاته نحو توفير حلول مبتكرة من خلال حزمة المبادرات الغير تقليدية لمواكبة الطلب المتزايد على خدمات السكن الاجتماعي، لاسيما المبادرات التي تم طرحها مؤخراً بالتعاون مع القطاع الخاص، بهدف تقليص مدة انتظار حصول المواطن على الخدمة الإسكانية، حيث حرصت الوزارة على  تطوير آليات تخصيص وصرف مبالغ التمويلات الإسكانية الخاصة بالبناء والشراء والترميم، وتدشين برنامج "مزايا"، فضلاً عن حرصها على تطبيق مبادرات التَّحسين المستمرة للوحدات الإسكانية والشقق والمرافق.​​